A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 257

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

موقع قناة شدا الحرية

مواعيد البرامج

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

شدا فيسبوك

شدا تويتر


المعارضة السورية في جنيف 6 بنفس تشكيلتها
معلومات عن المحتوى بتاريخ 13/05/2017 ▪ التعليقات (0)

شدا الحرية - أعلنت المعارضة السورية مشاركتها في محادثات جنيف في السادس عشر من الشهر الجاري بنفس تشكيلة وفد الجولة الماضية، فيما قلل رئيس النظام السوري من أهمية المفاوضات ، معتبراً أنها لم ولن تحقق نتيجة تذكر.

تتحضر الأطراف السورية للمشاركة في جولة مفاوضات سريعة من 3 أيام تعقد في جنيف بداية الأسبوع المقبل بعد إقرار اتفاق مناطق تخفيف التصعيد.

المعارضة السورية عقدت اجتماعات هادئة في الرياض لبحث المشاركة في هذه الجولة من المفاوضات.

ولم ترد أنباء عن خلافات أو تهديد بالمقاطعة كما يحصل دائماً. وخرجت بشكل سريع بتشكيلة وفدها الذي لم يطرأ عليه تغيير ويرأسه نصر الحريري.

لكن في هذه الجولة يبدو أن النظام هو من يثير الجدل ويروج لعدم فعالية محادثات جنيف.

رئيس النظام السوري اعتبر أن مفاوضات جنيف مجرد لقاء إعلامي، ولم ولن تحقق شيئا يذكر، معولاً بشكل رئيسي على #محادثات_أستانا والتي نتج عنها أخيراً إنشاء مناطق تخفيف التصعيد.

قبله كان وزير الخارجية وليد المعلم الذي اعتبر أن #محادثات_جنيف لا تحرز تقدماً والبديل هو المصالحات الوطنية  التي تصفها المعارضة ومنظمات دولية بأنها عمليات تهجير ممنهجة.

النظام بشكل عام يعتبر اتفاق أستانا الأخير بمثابة حل للصراع، فيما يعتبره الرعاة الثلاثة و الأمم المتحدة وسيلة  لتخفيف العنف وتهيئة الظروف من أجل محادثات ترعاها الأمم المتحدة، تفضي بالنهاية لاتفاق سياسي بين جميع الأطراف.


اترك تعليقك
التعليق