A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 257

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

موقع قناة شدا الحرية

مواعيد البرامج

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

شدا فيسبوك

شدا تويتر


أهالي حوران يعبرون عن فرحتهم بدحر الغزاة عن درعا
معلومات عن المحتوى بتاريخ 21/06/2017 ▪ التعليقات (0)

شدا الحرية - أعلنت فصائل الجيش الحر في درعا عن صد أكبر هجوم لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية الموالية لها على مدينة درعا ، وتكبدت القوات الغازية خسائر كبيرة في العدة والعتاد تجاوزت توقعات كل من نظام الأسد وروسيا وإيران .

لم يستطع أهالي درعا أن يخفوا فرحتهم بالنصر رغم الخوف الذي كان يعتريهم من انتقام قوات الأسد وروسيا منهم للضغط على فصائل الجيش الحر ، “أبو وسيم نزار القصير” أحد المدنيين في درعا عبر للهيئة السورية للإعلام عن فرحته بما أسماه انتصار المرحلة الأولى على قوات الأسد قائلاً بلهجته العامية “هاي المرحلة الأولى وبعدهم ما شافو شي والخير إن شاء الله لقدام ، وكل ما جاب تعزيزات عدرعا كل مارح يزيد عدد الجثث عنده”.

وأكد “أبووسيم” على ثقة المدنيين بالجيش الحر وبثوار درعا ، الذين اعتبرهم أبو وسيم الخيار الوحيد والأمل الباقي من أجل تحرير سوريا من ديكتاتورية الأسد ومن الاحتلال الروسي الإيراني لسوريا.

مشاهد الفرح والانتصار كانت حاضرة أيضا لدى “بهيجة الحريري أم عماد ” وهي احدى نساء حوران الثائرات ، والتي قدمت أبنائها فداء للثورة والوطن ، مؤكدةً أنها ليست بنادمة على ذلك ، وأنها مستعدة لارسال من تبقى من ابنائها لمحاربة نظام الأسد وروسيا وإيران في سوريا.

وقالت “أم عماد “لو كان لدي أكثر من ٥ أولاد لأرسلتهم جميعهم للمعركة ، حتى وإن لم يبق منهم احد، فالرجال هم حماة الوطن وهم بناته وإن لم يدافعوا عنه الآن متي سيدافعون”.

وأشارت “أم عماد” إلى أن حبها لأبنائها لايختلف عن حبها للشبان الذين حملوا السلاح بوجه الظلم والفساد والتطرف وبوجه المحتلين لسوريا .

وأكدت “الحريري” أن أهالي درعا هم المنتصرون “لأنهم هم أصحاب الأرض وهم حماة العرض” مبينة أن مهما حشد نظام الأسد من مليشيات طائفية ايرانية ولبنانية وعراقية ستكون مقبرتهم في درعا وما انتصار اليوم إلا البداية فالقادم ادهى وأمر على حد قولها.

هذا ولاتزال محافظة درعا تشهد حملة عسكرية شرسة تشنها قوات الأسد وروسيا وايران عليها ، رغم الخسائر الفادحة التي تكبدوها على يد فصائل الجيش الحر والثوار الصامدين على جبهات القتال في الجنوب السوري .


اترك تعليقك
التعليق