مواعيد البرامج

شدا فيسبوك

شدا تويتر


استهداف جيش الإسلام يثير سخط أهالي الجنوب على التنظيمات المتشددة
معلومات عن المحتوى بتاريخ 12/08/2017 ▪ التعليقات (0)

 شدا الحرية - هزت الجريمة الارهابية البشعة التي استهدفت مقرا لـ”جيش الإسلام” في بلدة “نصيب” بدرعا  اركان عموم حوران  وذلك نظرا لما تحمله من حالة إجرامية أودت بحياة أكثر من 35  شابا بدون أدنى وجه حق.

ومثل التفجير الإرهابي الذي أوقع كذلك عشرات الجرحى عودة لمثل هذا النوع من الاستهدافات بعد فترة  غياب، وهي عادة تفجيرات ترتكبها  التشكيلات الظلامية المتطرفة، إذ أن المعطيات الأولية أشارت إلى أن التفجير سببه “انتحاريا”.

ويعتقد أن الانتحاري تسلل عبر التلال المحيطة، بينما أشار ناشطون إلى أن “الانتحاري” قد ” يكون من بين المقاتلين الذين اندسوا مؤخراً”، على حد تعبيرهم.

ومن شأن الجريمة الأخيرة وهي الأبشع خلال الشهور الماضية أن تزيد من سخط الأهالي أكثر فأكثر على كل من يحمل أفكارا متشددة سواء أكان تنظيم “داعش” أم غيره من التنظيمات الشبيهة.


اترك تعليقك
التعليق