مواعيد البرامج

شدا فيسبوك

شدا تويتر


كتائب الثوار ترد على خرق الاتفاق وتقصف شبيحة الأسد شمال حمص
معلومات عن المحتوى بتاريخ 13/08/2017 ▪ التعليقات (0)

شدا الحرية - تواصل قوات الأسد خرق اتفاق "خفض التصعيد" في ريف حمص الشمالي، لليوم الثاني على التوالي، حيث تعرضت أمس السبت عدة قرى وبلدات لقصف مدفعي من قبل شبيحة الأسد، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى.

وذكر المكتب الإعلامي لقيادة جبهة عين حسين أن مدفعية وراجمات قوات الأسد المتمركزة في قرى المشرفة وعين الدنانير وقرية النجمة ومعسكر ملّوك واصلت لليوم الثاني على التوالي استهداف كل من قرى السعن وعين حسين والعامرية والفرحانية ومدينة تلبيسة، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى معظمهم بحالة خطرة، بالإضافة لارتقاء شهيد.

وقالت المكتب الإعلامي للجبهة أن القوات التابعة للجبهة ردت باستهداف مواقع تمرکز شبیحة الأسد في قرية عين الدنانير والمشرفة و مصدر إطلاق القذائف بقذائف الهاون، وحققت إصابات مباشرة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أنه تم الاتفاق في العاصمة المصرية القاهرة حول إنشاء منطقة ثالثة لتخفيف التوتر في شمال حمص، حيث قالت الوزارة في بيانها أن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ الخميس الساعة 12 ظهرا، وستكون المنطقة شمال حمص خاضعة لنظام خفض التصعيد، كما أن عناصر من الروس ستتواجد في المنطقة خلال اليومين القادمين لفتح المعابر ومراقبة الخروقات.

وأكدت الوزارة أن عناصر من الشرطة الروسية "بالغالب سيكونون من العناصر الشيشانية" سيقومون غدا بفتح معبرين و3 حواجز عند خطوط التماس شمال حمص،

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف أم الاتفاق الجديد هو ثمرة محادثات عقدت في القاهرة بين ممثلي وزارة الدفاع الروسية والمعارضة السورية المعتدلة، والتي يعتقد أنها تابعة لأحمد الجربا الرئيس السابق للائتلاف وحاليا رئيس تيار الغد السوري المعارض.


اترك تعليقك
التعليق