A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 257

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

موقع قناة شدا الحرية

مواعيد البرامج

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/shadatv/public_html/system/core/Exceptions.php:185)

Filename: libraries/Session.php

Line Number: 672

شدا فيسبوك

شدا تويتر


فصائل الحر والثوار تسيطر على مواقع جديدة بريف حماة
معلومات عن المحتوى بتاريخ 30/08/2017 ▪ التعليقات (0)

شدا الفضائية - أعلنت كتائب تابعة للجيش الحر والثوار عن سيطرتها على عدد من المواقع العسكرية التابعة لنظام الأسد بريف حماة.

وذكر ناشطون سوريون إن كتائب الثوار تمكنت من السيطرة على كتيبة تل الدرة ومنطقة المداجن و نقطة الرابية في قرية قبة الكردي بعد اشتباكات عنيفة جرت مع قوات الاسد ليل أمس في ريف حماة الجنوبي قرب مدينة السلمية.

وأضاف الناشطون إن كتائب الثوار تمكنت من اغتنام عدد من الأليات العسكرية التابعة لقوات الأسد والمليشيات الموالية لها من بينها دبابة من نوع ت 55 .

وأكد الناشطون أن قوات الأسد احرقت دبابة تابعة لها في كتيبة تل الدرة خوفا من سيطرة كتائب الثوار عليها .

وفي نفس السياق أعلنت مواقع إعلامية تابعة لنظام الاسد عن مقتل 9 عناصر من مليشيات الدفاع الوطني واللواء 333 التابع لقوات الأسد جراء هذه الاشتباكات ، كما جرح 13 عنصر أخرين أغلبهم في حالة خطرة من بينهم قائد كتيبة تل الدرة العقيد محمد الكسيح.

الجدير بالذكر أن عدد قتلى قوات الأسد والمليشيات الموالية لها من الشباب قد زاد عن ١٥٠ ألف عنصر ، في الوقت الذي يعيش به أبناء الأسد وأقربائه في رغد من العيش داخل البلاد وخارجها .


اترك تعليقك
التعليق