مواعيد البرامج

شدا فيسبوك

شدا تويتر


حصون الأسد تتهاوى.. قرى جديدة تدخل ضمن المحرر في معركة وقل اعملوا
معلومات عن المحتوى بتاريخ 22/03/2017 ▪ التعليقات (0)

شدا الحرية - تتهاوى حصون قوات الأسد تباعاً بريف حماة الشمالي على عدة محاور مع توسع الثوار أكثر على الأطراف الغربية والشرقية لبلدة خطاب بعد تحريرها صباح اليوم، حيث تمكن الثوار من تحرير كلاً من قرية كفرعميم جنوب الأتستراد حماة - محردة، وقرية معرزاف وبلحسين جنوب غرب مدينة محردة، وقرية جريجس، وسط استمرار الاشتباكات في المنطقة.

 

كما تمكن الثوار من تحرير قرية إزرة الموالية للأسد وتلة الشيحة، سبقها تحرير قرية خربة الحجامة شرقي بلدة خطاب، ومنطقة ضهرة بيجو والمجدل وحاجز المداجن بالقرب من جسر محردة، وسط استمرار الاشتباكات على عدة محاور، مايجعل الثوار أقرب لمدينتي محردة وحماة، ومطار حماة العسكري.


ومع تقدم الثوار في رحبة خطاب والتوسع غرباً باتجاه سوبين والشير، بات الأتستراد بين مدينتي محردة وحماة تحت سيطرة الثوار، حيث يتمتع الطريق بأهمية استراتيجية كبيرة لقوات الأسد التي باتت تخوف من تقدم الثوار باتجاه محردة.

 

وعلى الطرف المقابل تمكن الثوار من التوسع شرقي بلدة خطاب باتجاه بلدة قمحانة التي تعتبر مركز ميليشيات الشبيحة بريف حماة، حيث سيطروا على النقطة 50 ومداجن القشاش ومداجن السباهي، كما تمكنوا من تحرير الحاجز الأزرق شمالي مدينة صوران بشكل كامل وتدمير عدة آليات لقوات الأسد واغتنام أخرى مع أسلحة وذخائر.

 

وتشهد مدينة حماة حالة استنفار كبيرة لقوات الأسد والشبيحة وسط سماع أصوات الانفجارات بشكل واضح مصدرها المعارك الدائرة على خطوط التماس في الريف الشمالي، وسط تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي الذي يستهدف بشكل عنيف المناطق المحررة بالريف الشمالي.


اترك تعليقك
التعليق